• منذ الثلاثاء الماضي عبور حدود المجر بشكل غير قانوني يعتبرimage جريمة حسب قانون الهجرة الجديد الذي تبنته السلطات المجرية. في هذا الإيطار تمت الجمعة بزيجاد قرب حدود صربيا محاكمة بعض اللاجئين بشكل فوري لتخطيهم للسياج الحدودي بين المجر وصربيا.

محاكمة فورية كما هو الحال لهذا اللاجئ السوري الذي غادر كوباني مع عائلته قبل سنة، جلسة الإستماع التي أجريت بحضور مترجم لم تستغرق طويلا لإصدار الحكم.

نويمي ميزاروس، قاضية:“المحكمة ترى أنّ الطرد كعقوبة وحيدة لا تعتبر كافية في هذه الحالة، عليه فإنّ المتهم سيطرد ويمنع من دخول الأراضي المجرية لمدة سنتين”.

بعد المحاكمة تقوم مصالح الأمن باقتياد المحكوم عليهم نحو نقطة العبور القريبة من الدولة التي دخلوا منها إلى المجر، فعكس ما تداولته بعض المصادر لا يتم وضع هؤلاء اللاجئين في السجون.

محاولات عبور السياج الحدودي مازالت متكررة لكن الشرطة المجرية تبقى بالمرصاد لأي محاولة تسلل غير قانونية.

أندريا هاياجوس مراسلة يورونيوز:“يبدو أنّ هؤلاء الناس سيتم نقلهم في الحين إلى مركز الشرطة من المحتمل جدا أنّه تم القبض عليهم منذ فترة قصيرة، ومن المتوقع أيضا أنّهم حاولوا دخول المجرعبر السياج”.