maxresdefaultمجاميع من المتطوعين من المهاجرين القدماء ممن قدموا قبل عقود او عشرات السنين، في مدينة “توركو” في فنلندا بمبادرات عديدة للترحيب باللاجئين الجدد ومساعدتهم.

وتقوم منظمة “daisy elakelaiset” او “the daisy ladies” باللغة الانجليزية، وهي منظمة تتكون من كبار السن في مدينة (توركو) ، بإستقبال اللاجئين الجدد وتقديم العون والمساعدة والاستشارات لهم، وتزويدهم بمعلومات عن فنلندا.

وقالت مديرة المؤسسة التنفيذية “hulya hissa kyto” وهي مهاجرة تركية قديمة قدمت الى فنلندا في اوائل عام 1970 ، ان اعضاء المنظمة يقومون بتقديم الدعم والمساندة الى القادمين الجدد الى البلاد يومياً.

واضافت ان كل شخص منتمي الى منظمتنا يعرف جيداً كيف هي حياة المهاجر الجديد الى فنلندا ، لاننا سبق ان عشنا التجربة ذاتها قبل عقود او سنوات، والان لدينا الفرصة لنساعد القادمين الجدد الى فنلندا.

وقالت رئيسة المنظمة في تصريحات لوسائل اعلام فنلندية: “بما انه العديد من المهاجرين القدماء من كبار السن لديهم تجارب مماثلة ، فانه من السهل بناء الثقة مع طالبي اللجوء الجدد ، لان الثقة امر مهم يجعلنا قادرين على مناقشة اي شئ بعد ذلك بطريقة مختلفة”.

وتشير “كيتو” انها وصلت الى فنلندا في مطلع العام 1970 وان اشياء كثيرة تغيرت في البلاد عما كانت عليه في ذلك الوقت.

وقالت انها وجدت ان العديد من اللاجئين الذكور بحاجة الى المساعدة في تعلم الطبخ مثلا، لان كثير منهم لا يجيدون سوى طبخ البيض المسلوق، لذلك قررنا ان نساعدهم ، ونقوم بطبخ الطعام الذي اعتادوا على تناوله ، واصبح بإمكانهم شراء وجبات كاملة بمبلغ (2) يورو مقابل الحصول على وجبات ساخنة مع الخضراوات .

وتشير ان المنظمة تقوم بتنظيم دورات اخرى للنساء لتعليمهن الحرف اليدوية، وكذلك اتصلت بالاندية الرياضية المحلية لترتيب الانشطة الرياضية للرجال ، ودورات للرسم للاطفال.

وتوكد “كيتو” ان لا شئ افضل من ان تجعل الناس سعداء وترى الابتسامة على وجوههم.

وفي محل للبقالة ، كانت “كيتو” ترافق طفلة عراقية اسمها “ماريا” بصحبة عائلتها، التي كانت قد وصلت الى المدينة قبل اربعة ايام فقط، تساعدهم في تسوق المواد الغذائية.

تقول الطفلة العراقية عن رئيسة المنظمة : “كيتو لطيفة جدا وساعدتنا كثيرا، قدمت لنا الملابس والاحذية ، والان تتسوق لنا المواد الغذائية”

يذكر ان هناك عدة فروع للمنظمة المذكورة ، بعضها خاص بالمتقاعدين ، والاخر خاص بالمهاجرين والاخر للاطفال.