51281Image1القت السلطات الأمنية التركية أمس القبض على إسرائيلي اتفق في اسطنبول مع لاجئين سوريين على شراء أعضاءهم، وخطط للقيام بعمليات جراحية مخالفة للقانون بعيادات في تركيا.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن الإسرائيلي من أصل أوكراني ويدعى بوريس يوكر وإسم عائلته الحقيقي فولفمان. وحسب القوانين التركية فإن المتهم سيتم تسليمه إلى السلطات الإسرائيلية خلال 40 يوما.
وكان فولفمان في قائمة المفتشين عنهم من طرف الانتربول، لتورطه في تجارة الأعضاء وزرع الأعضاء بطرق غير قانونية في كوسوفو وأذربيجان وسيريلانكا في أعوام 2008 – 2014.

وحسب الاتهامات الموجهة إليه فإنه يحصل على مبالغ مالية من 70 ألف يورو إلى 100 ألف يورو مقابل بيع العضو البشري الواحد. كما أنه لم يقم بإبلاغ الذين يبيعون أعضاءهم بالمخاطر الممكنة، ودون متابعة طبية بعد العملية.
هذا وقد ازدهرت تجارة الأعضاء في الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة وخاصة بعد توافد اللاجئين السوريين.