سويديات-في-داعش-720x340فينا – ستوكهولم / اعلنت السويد اليوم ان السلطات النمساوية ابلغتها بانه تم القبض في العاصمة فيينا، على فتاة سويدية من بلدية لينشوبنغ تبلغ من العمر 17 عاماً، وهي في طريقها للالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي.

وحسب الاذاعة السويدية يقوم مجلس بلدية لينشوبنغ الأن سويةً مع الشرطة، ببحث أمر عودتها الى السويد، إذ تم الاتصال بخفارة الخدمات الاجتماعية في لينشوبنغ مباشرة لدى القبض على الفتاة، وقد اتخذت بدورها قراراً بالتحفظ عليها بحسب قانون الحالات الخاصة فيما يتعلق برعاية اليافعين.

قالت أنيتا لودو مسؤولة مكتب الخدمات الاجتماعية في بلدية لينشوبنغ في تصريحات اذاعية – من الغير الممكن أن يتم تنفيذ هذا القرار وهي خارج البلاد، ولكن عندما تصل الى السويد سنقوم مباشرة بتنفيذ هذا القرار، وهذا يعني أن يقوم مكتب الخدمات الاجتماعية بمقابلة الفتاة وعائلتها، للتحقيق والتوصل الى آلية تقديم المساعدة التي هي بحاجة اليها.

يذكر أنه قد ظهر مذكرة توقيف بحق الفتاة ذات 17 عاماً من قبل كل من الشرطة السرية السويدية، وشرطة العمليات الوطنية، وقد تم القبض عليها مساء يوم السبت الماضي في محطة القطار في العاصمة النمساوية فينا، وهي ماتزال قيد التوقيف لدى الشرطة في النمسا بتهمة التخطيط لعملية ارهابية ، ومن المنتظر الحصول على قرار من المحكمة إذا ما كانت ستستمر بتوقيفها على ذمة التحقيق أم إرجاعها الى السويد.

وقد ذكرت عائلة الفتاة ذات 17 عاماً وهي من مواليد السويد، أنها اتجهت نحو التطرف في الآونة الأخيرة، وكانت تنوي السفر الى سوريا للانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية