أفادت مصادر في الأمن الجنائي عن القبض على شبكة لتزوير وكالات بيع عقارات تستغل غياب أصحاب تلك العقارات و تقوم بتزوير وكالات باستخدام اساليب متعددة منها انتحال شخصية المالكين ومن ثم اجراء وكالات تخولهم بيعها وقبض ثمنها ليتفاجأ أصحابها عند عودتهم بأن ممتلكاتهم أصبحت لغيرهم.

ولفت المصدر عن وجود أمين فرع حزب من احد الاحزاب المرخصة حديثا في سورية متورط في هذه القضية.

تم تحويل القضية مع الاشخاص الذين تم القبض عليهم الى قسم مكافحه التزوير في ادارة الامن الجنائي للتوسع في التحقيق والوقوف على ملابسات القضية وملاحقه بقيه المتورطين للقبض عليهم.

يشار انه في الفترة السابقة تم القبض على عدد من الاشخاص المتورطين بتزوير وكالات بيع للسيارات  حيث يقومون بتزوير هويات مالكين السيارات مستغلين تواجدهم خارج القطر ومن ثم يقومون ببيعها  لأشخاص آخرين.

وقد جعل المشرع السوري  عقوبة جريمة استعمال المزور كعقوبة التزوير ذاتها لكون الضرر الذي يلحق بالأشخاص أو الدولة والمجتمع قد تحقق بالفعليين.

وعقوبة التزوير  في المادة 446  من القانون السوري الأشغال الشاقة المؤقتة خمس سنوات على الأقل.