بعد الإطلاع على تجارب شخصية كثيرة وملفات لقضايا متنوعة للاجئين فقد اختصرنا هذه الأسباب بمجموعة من قرارات رفض اللجوء الأكثر شيوعا في السويد وأسبابها وذلك للإطلاع عليها لأنها بالغة الأهمية وبناءا على هذه التجارب تستطيعون ان تتعلموا كيف لكم ان تدلوا بمعلوماتكم في مقابلة اللجوء وان تتفادوا أخطاء من سبقكم:

  1. ليس في السويد سيتم معالجة قضية لجوئك
    بسبب انك كنت متواجدا في دولة اخرى من دول الاتحاد الاوروبي المشمولة ضمن اتفاقية دبلن او دولة اخرى تعتبر آمنة عندها يجب معالجة طلب لجوئك هناك عوضا عن السويد .
    اي انه عليك العودة الى البلد التي اعطتك تاشيرة الدخول او التي بصمت فيها كونها بلد اللجوء الأول الآمن وفق اتفاقية دبلن
  2. انت شخص غير موثوق:
    دائرة الهجرة ترى بان هناك معلومات غير مترابطة ومتناقضة في روايتك او الادلة غير مقنعة ويوجد احتمال انها مزورة وبالاخص اذا كنت لاتستطيع اثبات هويتك
  3. انت لن تتعرض لتعديات خطيرة:
    دائرة الهجرة لا تعتقد بان هناك خطرا حقيقيا محدقا بك يمكن توقعه في حال الترحيل وارساله الى بلدك على سبيل المثال: بأنك ستتعرض للملاحقة , التعذيب , لمعاملة غير إنسانية او مهينة او عقاب مفرط وما هنالك من انتهاكات
  4. باستطاعتك طلب الحماية من سلطات بلدك:
    قد تحصل على الرفض على هذا الأساس حتى لو كنت قد تعرضت للانتهاك من قبل أشخاص يعملون ضمن الدولة كالشرطة والجيش والجهاز الأمني .
    لكن دائرة الهجرة قد ترى ان هذا الاعتداء هو تصرف من دافع فردي خارج نطاق وظيفتهم وانت على ذلك تستطيع اللجوء الى دولتك وطلب الحماية منها
  5. بامكانك الانتقال الى قسم اخر من بلدك:
    قد ترى دائرة الهجرة في قسم آخر من بلدك ملاذا امنا لك ولاتحتاج لمغادرة البلد بالكامل وهذا مايطلق عليه لجوء داخلي
  6. الأزمة في وطنك ليست نزاعا مسلحا:
    انت قادم من بلد فيه نزاعات لكن السويد لاتصنف هذا النزاع على انه مسلح ضمن قانون نزاعات الدول.
    فأن لم يكن بمقدورك ان تبين وتشير بانك كفرد معرض شخصيا للملاحقة , للتعذيب او لعقاب مفرط وما الى هنالك من الانتهاكات الانسانية الخطيرة
    وانما فقط تشير الى الوضع بشكل عام في البلد فانك تتعرض لخطورة الحصول على الرفض
  7. لقد سلمت معلومات مهمة متأخرا: 
    تكلمت عن أسباب مهمة لطلب اللجوء لكن ادليت بها متأخرا بعد ان اصدرت مصلحة قرارا بالابعاد على الرغم من انك كنت على علم فيها مسبقا هذا قد يؤدي الى ان اسبابك الجديدة تفهم بمنحى المبالغة واختلاق القصص والاكاذيب ظنا من دائرة الهجرة انك تعلمت ماذا تقول في هذه الفترة لكي تزيد حظك في الحصول على اللجوء
    الا في حال انك كنت قد تعرضت الى مواقف صعبة واهانات وكان لها الأثر النفسي الذي منعك من الإدلاء بالحقيقة كاملة من الاول فدائرة الهجرة ستتفهم ذلك وعندها يكون خطر رفض لجوئك اقل ولكن ذلك ممكن ان يحتاج الى شهادة طبيب نفساني او طبيب شرعي ليؤكد ويثبت موقفك.
  8. اصبحت الاوضاع اهدأ في وطنك:

    الأوضاع تحسنت في بلدك بعد هروبك وبناءا عليه فان التهديدات التي تجابهك لم تعد خطيرة وليست كافية لطلب اللجوء على سبيل المثال يمكن أن تكون قد فريت من العسكرية ولاحقا أصدرت الحكومة عفوا عاما للفارين من الخدمة الالزامية او ان قوة من الأمم المتحد اليونيفيل بدأت العمل في وطنك و باستطاعتها تقديم الحماية في كامل بلدك او انه تغير حكم بلدك والتغت الجهة المسببة لهربك

  9. اسباب هربك لا يغطيها القانون السويدي:
    أمثلة توضيحية عن الاسباب الغير كافية لطلب اللجوء بطلب الحماية
    – تمييز عرقي من النوع الخفيف او مشاكل مع عصابات او مجموعات اجرامية او مافيات والتي تعتقد السويد ان بلدك يستطيع حمايتك منها.
    – اسباب اقتصاديا كطلب لجوء على اساس الفقر وان لايكون لديك مأوى او عمل
    فهذه الاسباب تعتبر غير فعالة لطلب اللجوء في السويد حتى ولو كان ضعك المالي السئ سببه التمييز
  10. لا يندرج طلبك تحت ظروف فاقة استثنائية:
    مرضك بامكانك معالجته في وطنك ولن تكون معرضا لان تموت بسببه وأصبح ارتباطك بالسويد ضعيف
    الخطأ خطأك بانك بقيت في السويد (مثلا انك مختبئا او رفضت احضار وثائق اثبات الشخصية لتسهيل ابعادك)
  11. انت لست ناشط سياسي على مستوى عالي بما فيه الكفاية:
    هذا يعني ان السلطات ببلادك ليس لديها اهتمام معين بك ولنشاطك السياسي المعارضة