السويد تحتاج لبناء المزيد من المدارس بسبب ارتفاع عدد السكان


تشهد السويد ارتفاعاً ملحوظاً في عدد السكان، وبالتالي ارتفاعاً في عدد طلاب المدارس في المرحلة الأساسية. الامر الذي يضغط على البلديات لبناء مدارس جديدة.

لم تشهد السويد ارتفاعاً في عدد السكان، وخاصة أطفال المدارس، كما هو عليه الحال الآن. هذا الارتفاع يوازي نسبة الارتفاع في عدد السكان الذي شهدته السويد في بداية القرن العشرين. قال انديش روبين رئيس هيئة المدارس الأساسية في مالمو.

من المنتظر أن يرتفع عدد تلاميذ المرحلة الأساسية في مالمو بنسبة 60 % خلال الأعوام القادمة. وفي ستوكهولم يجب حتى عام 2024 توفير 120 الف مقعد دراسي بدلاً من 95 الف مقعد كما هو عليه الحال في الوقت الراهن. أما في مدينة أوميو فمن المنتظر أن يرتفع عدد الطلبة بنسبة 30 %.

وفي ثاني أكبر مدينة في السويد وهي مدينة يوتيبوري، سيتم بناء 30 مدرسة جديدة بدءاً من عام 2019، ليتم سداد النقص في المقاعد الدراسية.

سيزداد عدد الأطفال في يوتيبوري بـ 6000 طفل حتى عام 2020، مما يعني بأننا علينا توفير ألاف المقاعد الدراسية يقول يوهان نيستروم، من مكتب التخطيط الاستراتيجي في بلدية يوتيبوري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *