المتهم بجريمة اربوغا يبرهن بأنه لم يكن 21 عاماً عند ارتكاب الجريمة

 


غير المدعي العام في قضية جريمة القتل في أربوغا مطالبته بالسجن مدى الحياة للشاب الذي إعترف بقتل رجل مسن ومحاولة قتل زوجته.

السبب هو أن الشاب إستطاع الحصول على أوراق ثبوتية من بلده الام تثبت بأنه كان يبلغ من العمر 20 عاماً عندما إرتكب الجريمة في الصيف الماضي، ولم يكن 21 عاماً كما اعتقد المدعي العام عندما طالب بالسجن مدى الحياة للشاب والامرأة المتهمة بتحريضها على قتل والديها لأسباب مالية.

القانون السويدي ينص على عدم سجن من هم أقل من 21 عاماً، مدى الحياة. لذلك غير المدعي العام مطالبته بسجن الشاب مدى الحياة، وطالب بأن يسجن 14 عاماً، هذا ما كتبته محكمة فيستروس على صفحتها الرئيسية.

كانت هيئة الطب الشرعي قد حاولت معرفة سن الشاب، لكن لم تستطيع التوصل الى نتيجة واضحة، تبين بأن الشاب أكبر من 21 عاماً.

يذكر أن الشاب كان على علاقة عاطفية بالمرأة التي تبلغ من العمر 42 عاماً والمتهمة بالتحريض على مقتل والديها.

راديو السويد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *