على السويد تبديل منظومة المياه لتفادي الفيضانات مستقبلاً

 

صورة: Halmstads kommun.

وبحسب نتيجة البحث سيشهد العالم شحة في المرات التي ستهطل فيها الامطار، لكن عند هطولها فستكون بغاية الغزارة، لذلك يرى بو أولوفسون، بروفيسور في الجيولوجيا البيئية واحد المشاركين في مشروع البحث، بأن على السويد وغيرها من البلدان إجاد منظومة تمنع حصول فيضانات.

  سنشهد هطول امطار غزيرة في أوقات مختلفة، لذلك علينا بناء منظومات للتصدي الى حصول فيضانات، لان منظومة المياه لدينا لا تحتمل هذه الكمية من الامطار التي ستتساقط في وقت قصير، قال بو اولوفسون بروفيسور في الجيولوجيا البيئية.

معظم المباني في المدن السويدية لديها انابيب لصرف المياه على سطحها، تقوم بنقل المياه الى حفر الصرف في الشوارع، الموصولة بدورها بمنشئات لتطهير المياه. لكن تلك المنشئات غير مؤهلة لاستقبال وتنظيف كميات كبيرة من المياه التي قد تتساقط مستقبلاً.

ومن بين الإجراءات التي ممكن إتخاذها لتفادي الفيضانات، الاحتفاظ بمياه الامطار قبل ان تنزل الى حفر الصرف في الشوارع.

 عندما تصل المياه الى الشوارع والارصفة تلوث بالمعادن الثقيلة، لذلك يجب إيجاد طريقة لاستعمالها قبل ان تصل الى الشوارع، قال بو اولوفسون بروفيسور في الجيولوجيا البيئية.

sverigesradio

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *