إغلاق ملف التحقيق في قضية الجراح باولو ماكياريني


أعلنت سلطة الادعاء العام اليوم عن إغلاق ملف التحقيق فيما يتعلق بقضية الجراح باولو ماكياريني.

وكان ماكياريني مشتبهاً بالتسبب في موت أو إلحاق الأذى الجسدي بثلاثة أشخاص، والتسبب بإلحاق الأذى في جسد شخص رابع.

جميع الشبهات تتعلق بعمليات جراحية أجراها الجراح ماكياريني في مشفى كارولينسكا بالعاصمة ستوكهولم بين الأعوام 2011 و2013.

ينّي نوردين والتي أدارت إجراءات التحقيق صرحت لراديو السويد بأن الإثباتات لم تكن كافية لرفع الدعوى على باولو ماكياريني، وأضافت بأنه ليس هنالك ما يشير إلى وجود إجراءات أخرى غير العملية، كان بإمكانها إنقاذ حياة المرضى.

هذا وبالرغم من تبرئة ماكياريني من التهم الموجهة إليه بارتكاب جرائم، إلا أن المدعي العام أندرش تورداي يوجه انتقادات للجراح، قائلاً بأن ماكياريني كان يدري أن منهجه لم يكن يستند على الأبحاث العلمية، كما أنه كان على علم بأن استخدام القصبة الاصطناعية يعي مخاطر جادة قد يودي بحياة المرضى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *