محاكمة سويدي في ألمانيا عقب نحو 25 عاما من ارتكابه جريمة قتل


عقب أكثر من ربع قرن من قتله امرأة، مثل أمام محكمة مدينة فرانكفورت الألمانية الجاني المشتبه للمحاكمة.

ويتهم الادعاء العام الألماني المتهم الشهير بـ”رجل الليزر”، بقتل المرأة في شباط/فبراير عام 1992 في الشارع بالرصاص بعد أن سرقت منه على ما يُزعم مذكرة إلكترونية.

وعقب ارتكاب الجريمة، فر الرجل السويدي إلى موطنه، حيث حُكم عليه بالسجن مدى الحياة عام 1994 بتهمة القتل والشروع في القتل في عدة حالات.

وكان الرجل يطلق الرصاص لدوافع عنصرية على أصحاب البشرة السمراء، وكان يستخدم مؤشر ليزر لتحديد أهدافه، وهو ما جعل اسم شهرته “رجل الليزر”.

ولم يعلق المتهم حتى الآن على الاتهام الموجه إليه، إلا أنه أدلى ببيانات مفصلة عن سيرته الذاتية باللغة الألمانية.

وتم تسليم المتهم، واسمه الحقيقي جون أويسونيوس، إلى ألمانيا العام الماضي بناء على طلب من الادعاء العام في فرانكفورت، وذلك بعد أن تم وقف تنفيذ عقوبته في السويد تنفيذا لطلب السلطات القضائية الألمانية.
ويقبع المتهم حاليا في السجن الاحتياطي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *