حل يرضي طرفي النزاع في قضية اخلاء شقة بعقد ايجار مؤقت

بعد مرور اكثر من نصف عام على انتهاء عقد سكن مؤقت لعائلة مؤلفة من زوجين وطفلين، تمكنت العائلة اليوم من الحصول على مهلة زمنية اضافية لكي تتمكن من ايجاد مسكن جديد تنتقل اليه.

القصة بدأت عندما وقعت امل شبلي بعد 3 اشهر من وصولها الى السويد عام 2014 على عقد ايجار دون معرفة منها انه عقد مؤقت. العائلة رفضت مغاردة المنزل بعد انتهاء العقد رغم مطالبة شركة السكن بإخلاء الشقة. واليوم، في محكمة سولنا الابتدائية، كان موعد جلسة المحاكمة بعد وصول الخلاف الى القضاء السويدي، بحضور طرفي النزاع شركة السكن البلدية ممثلة بالحقوقي بيورن فوشمان، والمستأجرة امل شبلي.

مستشار المحكمة ماتياس مولر، وقبل البدء بالاستماع الى الشهادات، تساءل عما اذا كان ثمة رغبة بالتوصل الى حل يناسب الطرفين دون حكم المحكمة، وهو ما حصل بالفعل بعد مشاورات دامت قرابة ساعة، وانتهت الى تمديد مهلة بقاء العائلة في الشقة لمدة عام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *