مرور عام على قتل أحمد عبيد.. والقاتل حر طليق

يصادف اليوم مرور عام على جريمة إطلاق الرصاص التي أودت بحياة الشاب أحمد عبيد، وهو في السادس عشر من عمره، أمام موقف حافلات السير في روسينغورد بمدينة مالمو.

الجريمة لاقت صدى واسع في شتى أنحاء السويد، حيث نُظمت العديد من التظاهرات، حضر إحداها وزير العدل مورغان يوهانسون الذي وعد حينها بتنفيذ مطالب المتظاهرين المتعلقة بتشدد العقوبات بحق المجرمين وتحسين أداء الشرطة.

لإذاعة السويدية،

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *