مصلحة الهجرة تستغني عن أكثر من 200 موظف

أبلغت مصلحة الهجرة السويدية 24 موظفاً في فارملاند بنيتها الاستغناء عنهم، وفي كامل منطقة وسط البلا ، فارملاند، يافله بوري وفاستمانلاند، وصل العدد الى أكثر من 200 موظف.

في الآونة الأخيرة تراجعت أعداد طالبي اللجوء في السويد مما جعل مصلحة الهجرة تخفض عدد موظفيها العاملين في فحص طلبات اللجوء والاستقبال خلال هذا العام وما بعده.

وقد قررت مصلحة الهجرة إغلاق إحدى وحدات الاستقبال التابعة لها في فارملاند والابقاء على الاخرى.

– هذا ما أظهرته توقعاتنا على مدى فترة طويلة، ولكن دائما ما يتسبب ذلك بقدر معين من المفاجأة بالنسبة للموظفين، يقول ماغنوس أونستيج مدير مصلحة الهجرة في المنطقة الوسطى متحدثاً للإذاعة السويدية الرابعة P4 في فارملاند.

خلال الفترة ما بين 2016-2017 تم انهاء عقود المساكن الكبيرة التي كانت مخصصة لاستقبال طالبي اللجوء. كما سيتم هذا العام 2018 إلغاء المزيد من المساكن في سونه وكريستينهامن وعدد من الشقق التي تستأجرها مصلحة الهجرة السويدية حالياً.

-بالنسبة للشقق السكنية، سننخفض العدد من حوالي 1600 إلى نحو 1000 مكان.

أما فيما يتعلق بتسريح المزيد من الموظفين خلال هذا العام، يقول ماغنوس أونستيج:

كان لدينا نحو 25 ألف طالب لجوء في العام الماضي وتشير توقعاتنا أنه عددا مشابهاً سيأتي هذا العام. التخفيض الذي نقوم به الآن هو ما نعتقد أننا بحاجة إليه، يقول ماغنوس أونستيج مدير مصلحة الهجرة في المنطقة الوسطى.

هذا وتبدأ المفاوضات النقابية مع مصلحة الهجرة بشأن تسريح هذا العدد من الموظفين في عضون الأيام القليلة المقبلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *