من الأفضل للأطفال الذهاب الى المدارس بمفردهم

السماح للأطفال بالانتقال من البيت الى المدرسة بالحافلة أو المواصلات العامة، يشعرهم بأنهم أفضل كما يُحسن أداءهم الدراسي. هذا ما تظهره أطروحة دكتوراه جديدة من جامعة كارلستاد. الدراسة تبين أن اختيار وسائط النقل يؤثر على نفسية الطفل وعلى نجاحه في المدرسة

تقول معدة الأطروحة ييسيكا وستمان الاستاذة في علم النفس في مركز أبحاث الخدمة التابع لجامعة كارلستاد:

الأطفال الذين لا ينتقلون بمفردهم أي فقط تحت رعاية الوالدين، يفقدون الفرص الطبيعية لاستكشاف حيهم والتفاعل مع الأصدقاء بمفردهم. وهذا يعني أنهم يصبحون أقل استقلالية وأمان في بيئتهم الخاصة، تقول ييسيكا وستمان.

وتظهر دراسة ييسيكا وستمان أن نفسية الطفل تتحسن وأداؤه أيضاً عند ركوب الدراجة أو حافلة المدرسة. ومع ذلك، فإن المزيد من الآباء والأمهات يُوصلون أطفالهم الى المدارس بالسيارة.

– يلجاً الوالدان الى السيارة لأسباب عملية، وخلافا للآباء في بلدان أخرى، يرى كثير من الآباء السويديين أن الطريق إلى المدرسة آمن ومناسب لتنقل الأطفال بمفردهم، لكنهم يختارون السيارة.

وتظهر الدراسة أن الأطفال الذين ينشطون خلال رحلاتهم المدرسية هم أكثر سعادة ورضى من اولئك الأطفال الذين يظلون صامتين لأنفسهم أو نصف نائمين. الأطفال النشطون يقدمون أفضل في الاختبارات الذي تتم عند وصولهم إلى المدرسة.

sverigesradio

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *